كلمة السيد رئيس مجلس الادارة

لايعرف العمل المصرفي غير لغة الارقام ، وعلى هذا فان ارتفاع نسب الائتمان وتجاوز حجم المصروف في قروض المبادرة الزراعية الى نحو 2 ترليون دينار منذ انطلاق العمل بها في آب /2008 مع ازدياد عدد الفروع والمكاتب الى نحو 82 فرعا ومكتبا، كلها مؤشرات رقمية على توسيع نشاطاتنا بهدف تطوير العمل الزراعي في البلاد وبالتالي المساهمة في مشهد الاقتصاد الكلي وتدوير عجلة الاقتصاد الوطني.
واذا كان هدفنا الرئيسي (بوصفنا مؤسسة تنموية معنية بتطوير الواقع الزراعي) هو انتشال هذا القطاع من واقع التردي الموروث ) ، فان استهداف مجمل الفعاليات الاقتصادية بغية الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني كان الشغل الشاغل لنا أيضاً 00 فبعد أن تم تأهيل 39 فرعاً من فروعنا المنتشرة في عموم البلاد تم فتح فروع جديدة في اكثر من قضاء او ناحية ، وتم تجهيز جميع الفروع بأحدث الاجهزة الالكترونية والمكتبية والمعدات والمستلزمات الاخرى وربط هذه الفروع ومندوبيات المناطق الشمالية والوسطى والجنوبية مع الادارة العامة عبر نظام الدفع الالكتروني الموحد الذي عملت وزارة المالية وبالتنسيق مع البنك المركزي على تحقيقه باتجاه تطوير واقع العمل المصرفي في البلاد .
لقد شهد عملنا المصرفي تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية وتصاعدت وتيرة هذا التطور مع انطلاق العمل بقروض المبادرة الزراعية التي اطلقتها الحكومة العراقية منذ العام 2008 ويبدو ذلك واضحاً من خلال الارتفاع في نسب ( الائتمان – الودائع - الارباح ) .
والعمل قائم باتجاه فتح المزيد من المكاتب بعد أن تم فتح اكثر من اربعين مكتبا للمصرف في اغلب الاقضية والنواحي التابعة لمراكز المحافظات ، والنجاحات التي سجلت في هذه الفعاليات كان شاهد عليها المنتج الزراعي العراقي الذي عاد للاسواق وبقوة لينافس الاجنبي ويتم وضع حد للاستيراد .
شكراً لجميع الزملاء في العمل
ولنوقد الشموع لمن ضحوا بانفسهم من اجل عراقنا الجديد
سري عبد الله شعبان
المدير العام وكالة
ورئيس مجلس الادارة